الرئيسية - أخبار - ورقة حو افتتاح نادي القراءة بمديريةمولاي يعقوب

ورقة حو افتتاح نادي القراءة بمديريةمولاي يعقوب

        ورقة حول افتتاح نادي القراءة بمديريةمولاي يعقوب 

عمر بوسلات

في إطار الانخراط المتواصل للمشروع القرائي، احتضنت الثانوية الإعدادية 11 يناير التابعة لمديرية مولاي يعقوب، والأكاديمية الجهوية فاس –مكناس، صبيحة يوم السبت فاتح دجنبر 2018 حفلا افتتاحيا لمشروع نادي القراءة والذي حمل شعار “أنا أقرأ إذن أنا موجود”  حضر الحفل مجموعة من الأساتذة والأطر الإدارية وجمعية أمهات وآباء وأولياء التلاميذ وشبكة القراءة بكل من فاس ومولاي يعقوب وكذا باقي المهتمين بالشأن القرائي بالإضافة إلى التلاميذ والتلميذات.

استهل النادي افتتاحه – بعد الكلمة الترحيبية من طرف ذ. محمد غازيوي- بآيات بينات من الذكر الحكيم تلتها التلميذة هاجر عايدي الإدريسي، تم قراءة الفاتحة على روح احدى عضوات جمعية أمهات وآباء وأولياء التلاميذ، ثم ترديد النشيد الوطني، بعده كلمة مدير المؤسسة التي تلتها نيابة عنه ذ خديجة السعيدي الحارسة العامة بالمؤسسة، ليأخذ بعدها الكلمة رئيس جمعية أمهات وآباء وأولياء التلاميذ والتلميذات والذي أكد من خلال كلمته دعم الجمعية المستمر لكل أنشطة المؤسسة قصد الرقي بالعملية التعليمية التعلمية، تلت ذلك كلمة باسم نادي القراءة قدمتها التلميذة سلوى الركراكي.

بعد كل هذه الكلمات الافتتاحية عرف هذا الحفل القرائي ندوتين فكريتين جاءت الأولى موسومة بعنوان ” أهمية القراءة في تنمية الذاكرة” للأستاذ امحمد امعايش والتي تناول من خلالها الدور الذي يلعبه الفعل القرائي في تنمية وإحياء ذاكرة الإنسان من المنظور المعرفي والميتامعرفي، كما أكد على أن بالقراءة نستطيع حفظ ماضينا لاستثماره في الحاضر واستشراف عبره المستقبل، بعده تناول الكلمة الأستاذ عمر بوسلات المشرف على النادي بمداخلة معنونة ب “القراءة وميلاد الذوات: من حتمية الارتباط إلى أفق الإنبعاث” حيث انطلاق من المفاهيم المتضمنة لمداخلته ليبين أن بالقراءة نولد من جديد وبالقراءة نعيش وبدونها فلا حياة للإنسان، وقد دعم رأيه بأقوال المفكرين والفلاسفة كما استحضر أثناء حديثه عن بعض الأمراض التي لا يمكن علاجها إلا بالفعل القرائي مقولة بطلة تحدي القراءة مريم أمجون “القراءة مستشفى العقول…” كما قام بعرض شريط لها لتكون قدوة للمتعلمين،

بعد هذه المداخلات تم فتح المجال للنقاش أمام المتعلمين والأساتذة الحاضرين وقد خلصوا من خلال هذه المناقشة إلى كون القراءة ضرورة أساسية لبناء الإنسان والمواطن الصالح الفاعل في مجتمعه ومنه دعا المتدخلون إلى الانخراط الفعلي من أجل إنجاح واستمرار المشروع القرائي خصوصا وأن الأكاديمية الجهوية فاس – مكناس حققت الريادة في المجال القرائي وحرصت على توسيع هذا الورش القرائي ليشمل ويعم كل المؤسسات التعليمية.

عن Azziz_Bakouch

عزيز باكوش 2. مكلف بالإعلام والاتصال بالأكاديمية الجهوية للتربيةوالتكوين بجهة فاس بولمان 3. كاتب مهتم بشؤون الإعلام في مختلف تجلياته 4. مراسل معتمد لجريدة الاتحاد الاشتراكي المغربية 5. مدير موقع فاس اليوم الالكتروني fes-today. com

شاهد أيضاً

Rabat-Arts :Exposition de l’artiste Mohammed Qannibou du 29 décembre au 15 janvier à Rabat sous le thème “Etats de corps”.

Rabat-Arts : Exposition de l’artiste Mohammed Qannibou  du 29 décembre au 15 janvier à Rabat …