الرئيسية - أخبار - بمقر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس-مكناس لقاء عمل مع خبراء وكالة تحدي الألفية المتعاقدين مع وكالة حساب تحدي الألفية المغرب

بمقر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس-مكناس لقاء عمل مع خبراء وكالة تحدي الألفية المتعاقدين مع وكالة حساب تحدي الألفية المغرب

 

 بهدف المساهمة في تدقيق الحاجيات من التكوينات في الشقين التدبيري والبيداغوجي التي ستواكب تنزيل المكون “بلورة نموذج مندمج لتحسين مؤسسات التعليم الثانويالمندرج ضمن مشروع “التعليم الثانوي” الذي يشكل إحدى مكونات “الميثاق الثاني” للتعاون مع هيئة تحدي الألفية، وكذا استشراف طرق وأنماط تدبيرها، احتضن مقر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس-مكناس يوم الأربعاء  24 أكتوبر  2018 لقاء عمل مع  أحد خبراء وكالة تحدي الألفية، إضافة الى السيدة الخبيرة والسيد الخبير المتعاقدين مع وكالة حساب تحدي الالفية المغرب لإعداد وتنفيذ الدعم التقني المتعلق بتصميم الاستراتيجية التي سيتم اعتمادها في التكوينات وكذا بلورة المصوغات المتعلقة بها في الشقين البيداغوجي والتدبيري.

افتتح أشغال هذا اللقاء السيد عبد الله الأنصاري المنسق الجهوي للمشروع بكلمة رحب من خلالها بالحضور متمنيا النجاح لأشغال هذا اللقاء، حيث أوضح سياق هذا اللقاء الذي يندرج في إطار تعزيز التعاون والتشاور والتنسيق بين وكالة حساب تحدي الألفية المغرب والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس مكناس، وذلك من أجل تهييء الظروف الملائمة لتنزيل فعال وناجع للمشروع. بعد ذلك ذكر بمكونات مشروع “التعليم الثانوي” مركزا بالخصوص على المكون الأول “بلورة نموذج مندمج لتحسين مؤسسات التعليم الثانوي وكذا الأهداف الخاصة به، مبرزا الأهمية الخاصة التي تحظى بها التكوينات في الشقين التدبيري والبيداغوجي التي ستواكب تنزيل هذا النموذج في الرفع من القدرات التدبيرية والبيداغوجية للمستفيدات والمستفيدين.

بعد ذلك تناول الكلمة المسؤول عن مشروع “التعليم الثانوي” لجهة فاس مكناس بوكالة حساب تحدي الألفية المغرب السيد سعيد الحاج حدوش، حيث تقدم بالشكر للسيد مدير الأكاديمية

 وكافة المسؤولين والأطر على تعاونهم المثمر وانخراطهم الجاد في المشروع. وبعد تذكيره بأهداف المشروع ودعاماته الرئيسة والأشواط التي قطعها لحد الآن، ذكر بالأهداف الأساسية لهذا اللقاء، والمتمثلة في:

– تعزيز وتقوية التشاور حول التكوينات المواكبة لتنزيل المشروع وتحديد المجالات ذات لأولوية في الشقين التدبيري والبيداغوجي.

– تقاسم الخبرات وتبادل المعطيات حول التكوين المستمر من خلال تجربة الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس مكناس والاطلاع على الطرق والأنماط التدبيرية المعتمدة في هذا المجال من طرف هذه الأكاديمية. 

– تدارس الحاجيات من التكوين المستمر وتحديد الإمكانيات المادية واللوجيستيكية.

إثر هذا تفضل السيد رئيس قسم الشؤون التربوية بالأكاديمية والسيدان رئيسا  كل من مصلحة تدبير المسار المهني والارتقاء بالموارد البشرية ومصلحة الميزانية والمحاسبة، كل من موقعه، بشرح استراتيجية الأكاديمية في مجال التكوين المستمر، وذلك من خلال المداخل التالية:

– المخطط الجهوي السنوي للتكوين المستمر.- التدبير الميزانياتي للتكوينات.- فضاءات التكوين.

– التدابير الإجرائية للتكوينات، وملاءمتها للتوجهات الوزارية والوطنية.

                بعد ذلك تتبع الحاضرون العرض الذي قدمته السيدة الخبيرة المكلفة بالشق التدبيري والسيد الخبير المكلف بالشق البيداغوجي، حيث أوضحا أن تحديد الحاجيات من التكوين تم بمقاربة تشاركية وبمشاورات موسعة همت مختلف الفاعلين مركزيا وبالأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين المعنية بالمشروع. حيث أسفر تحليل المعطيات التشخيصية عن المجالات ذات الأولوية التالية :

– التجديد البيداغوجي.- التدبير الإداري و المالي.- مقاربة النوع و الإدماج الاجتماعي.- مشروع المؤسسة المندمج و الشراكة.- المهارات الحياتية، تدبير الخلافات، الريادة و قيادة التغيير.

– الوسائل التكنولوجية الحديثة والبنيات التحتية.

                أغنى السادة المفتشون اللقاء بعرض مساهماتهم وكذا بعض التجارب الناجحة في مجال التجديد التربوي. كما عرفت فترة المناقشة تفاعلا متميزا لجميع الحاضرين، وأسفرت عن مجموعة من التوصيات أهمها:- توحيد الجهود بين الأكاديمية ووكالة حساب تحدي الألفية المغرب في مجال التكوين المستمر ضمانا للتكامل والترشيد.- الأخذ بعين الاعتبار التوجهات الوزارية والموقع الجديد لمنظومة التوجيه التربوي، وتعزيز اللغات الأجنبية، خاصة بعد الخطب الملكية السامية. – أهمية انخراط هيئة التأطير والمراقبة، والعمل على تعبئة مختلف الفاعلين.

– استكمال إرساء اللجنة الجهوية للتكوين المستمر والتنسيق بينها وبين وكالة حساب تحدي الألفية المغرب.-وضع صيغ لقياس أثر التكوينات ميدانيا.

– الاهتمام بالكفايات العرضانية.- تجميع مصوغات التكوين وتصنيفها ضمن قاعدة للمعطيات.

                وفي الأخير، ختم اللقاء كل من السيد المنسق الجهوي للمشروع والسيد المسؤول عن المشروع بأكاديمية جهة فاس مكناس لدى وكالة حساب تحدي الألفية، بدعوة الجميع إلى المزيد من التنسيق والتعاون والعمل على تعبئة وانخراط مختلف الفاعلين لإنجاح المشروع.

عن Azziz_Bakouch

عزيز باكوش 2. مكلف بالإعلام والاتصال بالأكاديمية الجهوية للتربيةوالتكوين بجهة فاس بولمان 3. كاتب مهتم بشؤون الإعلام في مختلف تجلياته 4. مراسل معتمد لجريدة الاتحاد الاشتراكي المغربية 5. مدير موقع فاس اليوم الالكتروني fes-today. com

شاهد أيضاً

Fes/ SocieteSnsibilisation au don du sang : beaucoup reste à faire…

Fes/ Societe En clôture de la campagne du don de sang qu’elle a organisée du …