الرئيسية - أخبار - الآلة تتألق في الملتقى الوطني الأول…

الآلة تتألق في الملتقى الوطني الأول…

الآلة  تتألق في الملتقى الوطني الأول…بفاس

أمينة مجدوب

حلة بهية..رتبة علية ..نغمة ذكية ..ونفوس رقاق ؛هذه هي الأغصان الأربعة التي تتكون منها  الموسيقى الأندلسية  وفق رأي الأستاذ الكبير الفنان محمد العربي التمسماني أحد رواد طرب الآلة؛هذا الوصف كان مجسدا في الملتقى الوطني الأول الذي نظمته جمعية بعث الموسيقى الأندلسية  بفاس تحت شعار *أعلام من فاس في خدمة تراث الآلة * هذا التراث وحده القادر على حشد عدد من الولوعين والولوعات بالألحان ،والكلمات  والذكريات  بفضاء  فواح بعبق الأندلس من زخرفة  وفسيفساء ( القاعة الكبرى بفاس المدينة ) ليشنفوا أسماعهم بموسيقى راقية تسمو بالذوق ،وتمنحه الحصانة ضد الموسيقى الرديئة .

متعة الفن  الأصيل ،ومنفعة الفكر الرصين

من أبرز ما جاء في كلمة جمعية بعث الموسيقى الأندلسية بفاس  المنشورة بالكتيب الذي تم توزيعه  على الحضور أن احتفالها  يتميز بالتنوع  ،والجمع بين متعة الفن ،وتنمية الرصيد المعرفي  للجمهور الشغوف،ومن بين أهداف  هذا الملتقى السنوي التعرف على عدد من ميازين طرب الآلة في أرقى مستويا ت الإبداع الفني التي وصلها  هذا الطرب   في المغرب ؛كما تهدف الجمعية إلى جعل هذا  الملتقى فرصة للقاء الباحثين ،وطرح الإشكاليات التي تهم هذا الفن  قصد الارتقاء به بالمغرب.

النغمة الذكــــــــــية

نعود لأحد الأغصان الأربعة النغمة الذكية التي  جاد الزمان بها  في السهرة الافتتاحية التي أحياها جوق عبد الكريم الرايس بفاس برئاسة  الأستاذ الألمعي الفنان   * محمد بريول * حيث قدم ميزان بسيط الحجاز الكبير- وميزان قائم ونصف غريبة الحسين.

أعلام من فاس في خدمة تراث الآلة

تكريسا لثقافة الاعتراف   خصص الملتقى ندوة  (أعلام من فاس  في خدمة  تراث الآلة ) للتعريف بأجيال من الفنانين الرواد والأساتذة الذين ولدوا ،وتعلموا في فاس شموس التاريخ والحضارة ،والعلم ؛ثم هاجروا بعلمهم وفنهم نحو مختلف جهات المملكة خدمة للتراث المغربي الأصيل . وحتى لا تنسى الأجيال الحالية والمقبلة أدوار هؤلاء الرواد  ،وإنتاجاتهم الفنية والعلمية .

وفي افتتاح الندوة أوضح الأستاذ * عبد المالك الشامي *رئيس  الندوة أن هذه الدورة  هي احتفاء بمرور حوالي أربعين سنة على تأسيس جمعية بعث الموسيقى الأندلسية التي تم إنشاؤها تحت ظرف خاص  بسبب خفوت جمعيات الهواة  ،حتى تأخذ المشعل لإعطاء نفس جديد في المجال الموسيقي ؛واسمها يعبر عن هدفها وهو الحرص على البحث المرتبط بإحياء الميازين والصنائع المندثرة،وتيسير التعامل  بين الموسيقيين ،وتحبيب هذا الفن للأجيال .وتجدر الإشارة إلى أن  أبرز الإنجازات للجمعية   تتجلى في  تسجيل الموسيقى الأندلسية بتشطيب بعض الشوائب، والعمل على نقل الموسيقى إلى الجيل القادم، مع تقديم أمثلة عن اجتهادات رواد هذا الفن وإشعاعه على فاس  والمدن الأخرى.  في آخر كلمته قدم الأستاذ الشامي ورقة تعريفية عن الباحثين  الذين  تناوبوا على نشيط الندوة   بمعارف ومعلومات  لا يعرفها الكثيرون  ويتعلق الأمر  بالباحث الوكيلي الذي اختار الحديث عن والده الأستاذ  * أحمد الوكيلي * مستعرضا المحطات  الكرونولوجية التي عرفها مسار هذه القامة الفنية والعلمية ،و من جانبه  تحدث الدكتور  عمر المتيوي في مداخلته عن المسيرة الفنية للأستاذ الوكيلي بمدينة طنجة ،والمنهجية الجديدة التي أبدعها  في أداء الصنعة. أما الباحث  *يونس الشامي * فخص  بالحديث شخصية * لبزور التازي * الذي  أبدع في تأليف الدروس الأولية في تعليم الموسيقى الأندلسية. ومن جهته ركز  الأستاذ  * إدريس كَديرة  في مداخلته على المدرسة الفاسية ودورها في  استقرار الموسيقى  جهويا ووطنيا   .وعن أعلام مكناس في الموسيقى الأندلسية تحدث  الباحث  * وفيق حميش *، كما أسهم الأستاذ * بنموسى *  بموضوع  الخصائص العامة لأعلام فاس على مستوى  معايير  الموسيقى الأندلسية  من إيقاع وحفظ  …وضوابط موسيقية ….

والسهرة الختامية أحياها جوق جمعية روافد موسيقية برئاسة الدكتور * عمر المتيوي * الذي قدم  :ميزان ابطايحي الحجاز المشرقي  -وميزان درج الماية .

وعلى إيقاع الألحان الأصيلة اشتعل ولع عشاق  هذا الطرب ،وأخذهم صوب موجة ضوء فسيحة تراقصت فيها  الأغصان الأربعة للموسيقى الأندلسية  التي تألقت  في ليل عجيب طلق المحيا  صنع اللحظة في الملتقى الوطني الأول …

 

عن Azziz_Bakouch

عزيز باكوش 2. مكلف بالإعلام والاتصال بالأكاديمية الجهوية للتربيةوالتكوين بجهة فاس بولمان 3. كاتب مهتم بشؤون الإعلام في مختلف تجلياته 4. مراسل معتمد لجريدة الاتحاد الاشتراكي المغربية 5. مدير موقع فاس اليوم الالكتروني fes-today. com

شاهد أيضاً

Fes/ SocieteSnsibilisation au don du sang : beaucoup reste à faire…

Fes/ Societe En clôture de la campagne du don de sang qu’elle a organisée du …

تعليق واحد

  1. عبد السلام الشامي

    تعليق واف وشاف يتسم بالرصانة والشاعرية مع الدقة والأمانة المطلوب توفرهما في الأعمال الصحفية الجادة !! حفظك الله جناب الأخت الكريمة !