الرئيسية - أخبار - جمعيات المجتمع المدني تواصل احتجاجاتها أملا في إنقاذ المدينة من الوضعية المتردية

جمعيات المجتمع المدني تواصل احتجاجاتها أملا في إنقاذ المدينة من الوضعية المتردية

فاس

محمد بوهلال

 

في الوقت الذي كان عمدة فاس يعقد اجتماعا بمقر حزب العدالة والتنمية بحضور رؤساء المقاطعات الست بناء على دعوة خاصة لمستشاري حزبه يوم الأربعاء الماضي  لتقديم حصيلة ثلاث سنوات من تسيير الحزب لمجلس فاس .

بموازاة مع ذلك احتشد عشرات من المواطنين يمثلون عددا هاما من جمعيات المجتمع المدني رافعين لافتات  ومرددين شعارات تندد بما آلت إليه الوضعية الصعبة لمدينة فاس في مختلف المجالات وخاصة الاقتصادية ، علما أن المدينة لم تعرف خلال الثلاث سنوات الماضية آي مشروع يذكر على مستوي البنيات التحتية ، كما عبر أعضاء الجمعيات خلال وقفتهم الاحتجاجية عن امتعاضهم لعدم استجابة الرئيس لنداءاتهم المتعددة  والتي تهدف إلى انقاد فاس والخروج من الوضعية المتردية التي تعرفها المدينة منذ تولي حزب العدالة تسييرها.

هذا وأصدرت الجمعيات المحتجة بيانا لخصت فيه المراحل التي قطعتها في هذا المجال بعيدا عن التجاذبات  السياسية والألوان الحزبية مؤكدين التمسك بالحقوق الدستورية  والترافع والدفاع عن المدينة لتكون في مستوي تطلعات الساكنة ،كما قررت هذه الجمعيات عقد ندوة صحافية يوم الاجد23 شتنبر بمقر غرفة التجارة والصناعة والخدمات للمزيد من تسليط الضوء على أوضاع فاس المدينة التاريخية المهمشة .

ومن المعلوم أن العمدة وأمام ارتفاع الأصوات المنددة بتسييره عبر وسائل التواصل الاجتماعي خرج عن صمته مدليا بتصريح صحافي متشنج  يؤكد فيه ان خصومه لايتجاوزون العشرين وانه سيلتجئ إلى القضاء لإخراسهم  وانه سيعرض مشاريعه خلال الثلاث السنوات الماضية .

منتقدو العمدة  من المجتمع  المدني و أمام هذا التصريح الناري أكدوا أن حزب العدالة والتنمية لم يف بوعوده الانتخابية في فضح الفساد  المتعلق بالتسيير الجماعي السابق والتي كان حزب العدالة والتنمية  يفضحها خلال دورات المجلس و في مختلف الصحف الوطنية  وكان يبعث بتقارير دقيقة إلى مجلس الحسابات ووزارة الداخلية  والمتعلقة بالصفقات والتجزئات العقارية والنقل الحضري وتهيئة الطرقات وغير ذلك من الخروقات .

كما أكد المنتقدون من جمعيات المجتمع المدني أن حزب العدالة والتنمية بعد سنوات من المعارك الطاحنة من الحروب مع رئيس المجلس السابق طوى الصفحة  وعقد صفقة سلام  بعد فوزه في الانتخابات مع المجلس السابق  ورئيسة آنذاك في أول جلسة عقدها المجلس الحالي  حيث التزم الفريق الاستقلالي الحالي بالمجلس بمساندة المجلس وعدم معارضته مما جعل دورات المجلس بدون طعم حيث لاتتعدي الدورة ثلاث إلى أربع ساعات لمناقشة والمصادقة على جدول الإعمال بنسبة تكاد تصل إلى مائة قي المائة ومعارضة عضوين يظلان يغردان خارج السرب مما نتج عنه إحجام عدد هام من المنابر الإعلامية الوطنية عن تتبع دورات المجلس

عن Azziz_Bakouch

عزيز باكوش 2. مكلف بالإعلام والاتصال بالأكاديمية الجهوية للتربيةوالتكوين بجهة فاس بولمان 3. كاتب مهتم بشؤون الإعلام في مختلف تجلياته 4. مراسل معتمد لجريدة الاتحاد الاشتراكي المغربية 5. مدير موقع فاس اليوم الالكتروني fes-today. com

شاهد أيضاً

Meknes / Tourisme3 ème FITAM : a la recherche d’une destination touristique à part entière

Meknes / Tourisme 3 ème FITAM : a la recherche d’une destination touristique à part …