الرئيسية - أخبار - الفنانة دنيا باطما والفنان حوسي 46 يلهبان عشاق الموسيقى المغربية في اختتام الدورة14 لمهرجان الثقافة الامازيغية

الفنانة دنيا باطما والفنان حوسي 46 يلهبان عشاق الموسيقى المغربية في اختتام الدورة14 لمهرجان الثقافة الامازيغية

فاس

محمد بوهلال

 

لم تكن ليلة 13 ماي ليلة عادية  بالساحة الأثرية باب المكينة بفاس، هذه الساحة التي تذكرنا بعبقرية الملك الحسن الأول الذي انفتح على الحضارة الغربية المعاصرة  حيث بعث مجموعة من الشباب المغربي إلى أوروبا  لمتابعة الدراسات في مجالات علمية عديدة وجعل من هذه الساحة مصنعا لصناعة الأسلحة لمواجهة أعداء المغرب،

وقد أضفت  الأضواء المختلفة الألوان  على  المكان بهاء ورونقا  رائعين، كما غصت  الساحة بجمهور غفير من عشاق الموسيقى من مختلف الأعمار الذين هبوا إلى فاس من عدد من جهات المغرب  ليستمتعوا بألوان موسيقية امازيغية وشعبية   وفن الفلامينكو الأندلسي .

البداية كانت مع فرقة الفنانة ماريا فلامينكا  من الجارة الاسبانية  هذه المجموعة التي أتحفت  الجماهير بمواويل وأغاني أندلسية  وإيقاعات متنوعة جسدتها الفنانة ماريا برقصات  معبرة تارة عن الفرحة وأخرى عن فراق الحبيب مما أعطي لهذه اللوحات جمالية لا توصف .

ومن قلب الجبال الأطلسية الشامخة ومدينة خنيفرة الرائعة هب الفنان المغربي حوسي 46 إلى فاس للمشاركة في مهرجان الثقافة الامازيغية المنظم تحت شعار الثقافة الامازيغية ومستقبل الديمقراطية تحت الرعاية السامية للملك محمد السادس نصره الله ، وكان مصحوبا بفرقة موسيقية متكاملة  في طليعتها مجموعة من الراقصات اللائي  ارتدين  لباسا امازيغيا موحدا وقدمن لوحات راقصة على إيقاعات موسيقية مغربية من موروثنا الثقافي الامازيغي. ، الجدير بالذكر أن هذا الفنان  صاحب الصوت الشجي ادخل عددا من الآلات الموسيقية  الغربية من بينها اللورك  والطبل العصري مما جعل موسيقاه  تثير الإعجاب ليفتتح ريبيرطواره الفني بأغنيته الشهيرة أغراس ثم تلاها بمجموعة من القطع الرائعة التي تجاوب معها الجمهور وصفق لها كثيرا  ليؤدي بعد ذلك أغنية  شهيرة له  بالدارجة المغربية تحت عنوان انا تنموت عليه  هذه الأغنية  التي كانت الجماهير ترددها معه مرفوقة بلوحات راقصة .

وكان ختام السهرة مع الفنانة المتآلفة  دنيا باطما سفيرة الموسيقى المغربية عبر العالم العربي حيث استقبلت استقبالا حارا تخلل ذلك زغاريد عاشقاتها وعشاقها الشباب الذين لم ينضبطوا في أماكنهم  ليحاصروا  المنصة ويخلقوا نوعا من الاحتفالية  رافضين الانضباط للجنة المنظمة ، وقد انبهرت دنيا بهذه الحفاوة لتشكر الجمهور الحاضر ولتؤكد ان مشاركتها في المهرجان سوف تضعها في أولويات  مشاركاتها الفنية لتستهل عرضها الفني بعدد من أغانيها الناجحة  وأداء مجموعة من القطع المغربية الشعبية من بينها الرائعة علاش يا غزالي لتنتقل بعد ذلك لأداء ريبيرطوار من الأغاني الشعبية والغيوانية التي اهتز لها  الشباب والشابات   الذين  رقصوا حيث  حملتهم دنيا بصوتها الدافئ  إلى  عالم الأحلام  والحب والهيام  على  إيقاعات جوق المايسترو الشاب الشرقاني عازف الكمان المبدع .

وخلال هذه السهرة الفنية تم تكريم الفنانة دنيا من طرف منظمي المهرجان  حيث قدم لها درع الدورة الكاتب المغربي الفرنكفوني سفير الثقافة المغربية  بالعالم صاحب رواية الليلة المقدسة  ذ الطاهر بنجلون،  كما تم تكريم الفنان حوسي 46 الذي قدم له درع الدورة  د موحي الناجي مؤسس مهرجان الثقافة الامازيغية  .

 

عن Azziz_Bakouch

عزيز باكوش 2. مكلف بالإعلام والاتصال بالأكاديمية الجهوية للتربيةوالتكوين بجهة فاس بولمان 3. كاتب مهتم بشؤون الإعلام في مختلف تجلياته 4. مراسل معتمد لجريدة الاتحاد الاشتراكي المغربية 5. مدير موقع فاس اليوم الالكتروني fes-today. com

شاهد أيضاً

Meknès-Tourisme: Appel du CPTM pour la création d’ instances dirigeantes en tenant compte du découpage administratif régional

Le bureau du Conseil Préfectoral  du Tourisme de Meknès (CPTM) , réuni récemment à son …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *