الرئيسية - أخبار - مجلس جهة فاس مكناس يعقد دورة فبراير العادية في غياب مبادرات خلاقة

مجلس جهة فاس مكناس يعقد دورة فبراير العادية في غياب مبادرات خلاقة

فاس

محمد بوهلال **

 

يبدو أن فاس ستظل محرومة من المشاريع الاستثمارية لتحريك العجلة الاقتصادية لإنقاذ المدينة من التهميش والتخفيف من البطالة التي تتزايد وطأتها  مما يزيد في انتشار الجريمة  رغم المجهودات المضنية التي يبذلها رجال ونساء الأمن من أجل سلامة صحة المواطنين   وممتلكاتهم.

وأمام تفاقم  الجريمة تعرض مؤخرا  رجلا أمن لاعتداء شنيع من طرف مجموعة من المجرمين نتج عنه فقدان أحدهما لعينه والآخر تعرض لجروح متفاوتة الخطورة .

في ظل هذه الأجواء المفعمة بالحزن   انعقدت دورة فبرا ير العادية لمجلس جهة مكناس فاس ،غير أنها لم تحمل جديدا في جدول أعمالها خاصة ما يتعلق بالاستثمار  وجلب رؤوس الأموال لفاس  على غرار عدد من المدن المغربية التي يتباهي رؤساؤها بمشاريعهم الكبرى المحدثة بالقنيطرة وطنجة والدار البيضاء ،علما أن ساكنة فاس بوأت وزيرين في الحكومة السابقة  برئاسة  مجلس جهة فاس مكناس  وعموديته،غير أن وضعية   المدينة لازالت على حالتها  فالجماعة تدبر شؤون النظافة  والمجال الأخضر عبر التدبير المفوض،  أما مجلس الجهة كان من واجبه أن ينكب هو الآخر على التفكير في إنعاش الجهة اقتصاديا .

ورغم أن المجلسين سبق لهما أن عقدا اتفاقيات تعاون وشراكة  مع عدد من الجماعات الفرنسية والاسبانية  وأمريكا اللاتينية  إلا انه لحد ألان  لازالت لم تفعل هذه الاتفاقيات على المستوي العملي باستثناء اتفاقية التعاون والشراكة التي سبق للمجلس الاتحادي   ان وقعها مع جماعة استراسبورغ الفرنسية حيث كان هناك تبادل ثقافي  وتعاون هام في مجال الماء الشروب  اذ استفادت فاس من التجربة الفرنسية في هذا ألمجال ، كما  هيأت جماعة استراسبوغ دراسة حول النقل الحضري ومشروع التراموي للمدينة  ، غير انها لم تفعل  لحد الآن .

فماذا  حملت دورة فبراير لمجلس جهة فاس مكناس من مشاريع استثمارية ؟ لاشيء فهي دورة روتينية كسابقاتها استعرض فيها الرئيس تقريرا حول تنفيذ ميزانية 2018 والمصادقة على 11اتفاقية خاصة ببرنامج التنمية القروية من ضمنها تزويد 39 دورا بالكهرباء منها 26  بجماعة إقليم بولمان و3 بإقليم الحاجب و 6 بإقليم تازة و1 بإقليم مكناس .

طبعا نحن نصفق بحرارة لهذا المشروع الذي سيمكن الساكنة بهذه الأقاليم للولوج إلى عالم الحضارة والتعرف على الأخبار الوطنية والدولية والبرامج المختلفة ،وفي نفس الوقت ندعو كمجتمع مدني وإعلام جهوي   بإطلاق مبادرات خلاقة والعمل بجدية لإنقاذ الجهة من التهميش فهي مجال خصب للاستثمار في المجال الفلاحي على الأقل  وذلك بتشجيع المقاولات الشبابية لبناء مصانع صغرى لتصبير الطماطم مثلا و الفواكه ومعامل لتقطيع الخشب خاصة أن الجهة حباها الله بغطاء غابوي هام  إلى غير ذلك من المشاريع الإنمائية الصغرى التي تمكن الساكنة من إيجاد مناصب شغل تجعلهم  لا يهاجرون إلى المدن ألكبري بحثا عن العمل .

عن Azziz_Bakouch

عزيز باكوش 2. مكلف بالإعلام والاتصال بالأكاديمية الجهوية للتربيةوالتكوين بجهة فاس بولمان 3. كاتب مهتم بشؤون الإعلام في مختلف تجلياته 4. مراسل معتمد لجريدة الاتحاد الاشتراكي المغربية 5. مدير موقع فاس اليوم الالكتروني fes-today. com

شاهد أيضاً

بالمركز الجهوي للتكوينات والملتقيات بفاس: اجتماع موسع في شأن تتبع وإعداد مشاريع البناءات المدرسية بجهة فاس مكناس الث

  عزيز باكوش **        بهدف الوقوف على مستوى تقدم مشاريع البناءات التابعة للمديريات الإقليمية …