الرئيسية - أخبار - فاس الفنان بونعناعة اثناء تنشيطه لذكرى المسيرة الخضراء

فاس الفنان بونعناعة اثناء تنشيطه لذكرى المسيرة الخضراء

 

 

توصلت الصفحة الفنية لجريدة الاتحاد الاشتراكي برسالة مؤثرة من الفنان المسرحي عبد العالي معايشي المعروف فنيا  ببونعناعة ، يتحدث فيها عن معاناته مع المرض الذي لازمه منذ قيامه بحملة تطوعية في مختلف مناطق المغرب لتوعية الناشئة بأهمية المحافظة على البيئة وخطورة استعمال الأكياس البلاستيكية هذه الحملة التي يقول عنها بونعناعة الحامل لبطاقة الفنان… والتي قادته إلى مدينة القصر الكبير حيث أصيب بوعكة صحية في رجله اليسرى نقل على أثرها إلى المستشفى الجامعي الحسن الثاني بفاس  حيث أجريت له عملية جراحية ،ورغم العطب الذي أصيب به يضيف بونعناعة واضبت على تقديم العروض التوعوية بالمؤسسات التعليمية.

وخلال احتفال كافة المغاربة بذكري المسيرة الخضراء  في 6 نونبر الماضي قمت بتنشيط حفل تربوي  لفائدة المؤسسات التعليمية بشارع الحسن الثاني لتعريف الناشئة  بتاريخ المسيرة الخضراء ومبدعها الملك الراحل الحسن الثاني ،  وما يجب أن يفعله الشعب المغربي للدفاع عن صحرائنا الحبيبة، وإثناء هذا العرض الوطني شعرت بآلام حادة في رجلي المريضة ، فحملتني ابنتي إلى المستشفى الجامعي مرة أخري،  وبعد إجراء الفحوص والاطلاع على صور الأشعة  السينية قرر  البروفسورالمعالج أن يجري لي عملة أخرى فنزل الخبر علي كالصاعقة خاصة وأنني أعيل أسرة ولا أتوفر على دخل قار.  ورغم إجراء العملية بعد معاناة  كبري مع مصاريف العلاج  لازلت لا استطيع المشي ،ومما حز في تقسي  أنني لم أجد دعما ماديا من أية جهة من الجهات ،بل الأدهى حتي أصفائي الذين كنت اعمل معهم لم يكلفوا أنفسهم  عناء زيارتي  او مكالمتي هاتفيا .

لكل ذلك  ومن خلال منبركم الإعلامي المناضل أوجه نداء لمناشدة المسؤولين بوزارة الثقافة لدعمي  ومساعدتي حني اشفي وأحاول أن أواصل مسيرتي الفنية لأتغلب على متطلبات الحياة اليومية لي ولعائلتي .

للإشارة فالفنان بونعناعة قضى في المجال الفني والتنشيط المسرحي زهاء32 سنة  قدم خلالها عددا هاما من العروض والسيكيتشات الهزلية لفائدة الأطفال والشباب  بالمناطق النائية بالقرى والبوادي المغربية انطلاقا من طنجة إلى أقصى تخوم الصحراء المغربية ،ورغم ذلك فان هذا المسار الفني الطويل لم يشفع له وهاهو يكاد  أن يتحول إلى متسول وهذا مصير أعلب الفنانين والأدباء المغاربة  فحين تداهمهم الأمراض  وضنوك الحياة يتكفل جلالة الملك محمد السادس  بمصاريف تغطيتهم الصحية  فمنهم من يعافيه الله ومنهم من يقضي نحبه.

السؤال الذي يطرحه المتتبعون والمثقفون بصفة عامة الم يحن الأوان لإنقاذ هذه الشريحة التي تسعد القلوب وتدخل البهجة والسرور على كافة الأسر المغربية ؟

،إنهم شموع تحترق لإضاءة حياتنا وتنوير أفكارنا ، ترى ماهي أهمية بطاقة فنان التي تمنحها وزارة الثقافة إذا لم تكن   لتقدم للفنان ما يدعمه ويساعده ليعيش مرتاح البال ويزيد في بذل الجهود للرقي بالأعمال المسرحية والفنية ؟

عن Azziz_Bakouch

عزيز باكوش 2. مكلف بالإعلام والاتصال بالأكاديمية الجهوية للتربيةوالتكوين بجهة فاس بولمان 3. كاتب مهتم بشؤون الإعلام في مختلف تجلياته 4. مراسل معتمد لجريدة الاتحاد الاشتراكي المغربية 5. مدير موقع فاس اليوم الالكتروني fes-today. com

شاهد أيضاً

Sport-football Marouane Bennani reprend en main les destinées du MAS

L’assemblée  générale ordinaire du Maghreb Association Sportive (MAS), section football , tenue mercredi dans un …