الرئيسية - أخبار - التغيرات المناخية من التحديات الرئيسية التي تستأثر باهتمام المجتمع العلمي وعلى الدولة اتخاذ تدابير وإجراءات عاجلة لمواجهة آثارها على الموارد الطبيعية

التغيرات المناخية من التحديات الرئيسية التي تستأثر باهتمام المجتمع العلمي وعلى الدولة اتخاذ تدابير وإجراءات عاجلة لمواجهة آثارها على الموارد الطبيعية

لحسن كبيري..التغيرات المناخية من التحديات الرئيسية التي تستأثر باهتمام المجتمع العلمي وعلى الدولة اتخاذ تدابير وإجراءات عاجلة لمواجهة آثارها على الموارد الطبيعية

جواد جعواني

صرح لحسن كبيري أستاذ جامعي بكلية العلوم والتقنيات بالرشيدية بأن التغيرات المناخية تشكل حاليا حقيقة لا جدال فيها على جميع المستويات، وتعد من بين التحديات الرئيسية التي تستأثر أكثر فأكثر باهتمام المجتمع العلمي، ووسائل الإعلام والفاعلين السياسيين، وأشار إلى أن هناك عدة مؤشرات تبرز السمة الإندارية لتطور النظام البيئي والإيكولوجي الكوني المرتبط بالتغيرات المناخية، ضمنها سرعة الظواهر القصوى، والتعرية، والتصحر وتقلص الموارد المائية و التلوث

وجاء كلام لحسن كبيري خلال ورشة تكوينية حول التغيرات المناخية وإشكالية الموارد الطبيعية على مستوى الواحات نظمتها جمعية واحة فركلة للبيئة والتراث يومه السبت 9 دجنبر بكلية العلوم  والتقنيات بالرشيدية حيث أضاف بأنه إذا كان كوكب الأرض قد تعرض على مدى عقود من الزمن إلى مختلف التحولات المناخية، يضيف كبيري، فإن مخاطر التغيرات المناخية الحالية تظل بالغة الحدة سواء من حيث سرعتها أو وقعها على المجتمعات، والتي تجعل المجالات الايكولوجية والبيئية معرضة للهشاشة.

وأورد كبيري، أنه في ظل هذه الإشكالية الشمولية، فإن مناطق الواحات المغربية، التي لعبت لقرون عديدة، دورا محوريا على المستوى الاقتصادي والثقافي والاجتماعي المحلي، تشكل حالة ملموسة للمجال البيئي والايكولوجي المعرض للهشاشة وتعاني من آثار التغيرات المناخية.

ولمواجهة هذه التحديات المفروضة على الواحات، دعا كبيري عموم الفاعلين والمؤسساتيين والفاعلين المدنيين لإرساء مبادرات وبرامج تنموية من شأنها مواجهة التغيرات المناخية والتقليص من حدتها وتهيئ الظروف المناسبة للتكيف والتأقلم معها، كما دعا المجالس المنتخبة والجماعات المحلية إلى تبني سياسات عمومية محلية تأخذ بعين الاعتبار التغيرات المناخية وآثارها وانعكاساتها على الموارد الطبيعية

يذكر أن مشروع “المساهمة في التخفيف والتكيف مع التغيرات الطبيعية داخل الواحات بالجنوب الشرقي” تنفذه جمعية واحة فركلة للبيئة والتراث بشراكة مع الوزارة المنتدبة المكلفة بالبيئة وشبكة جمعيات التنمية المستدامة بالواحات RADDO والوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات وشجر الأركان و”فرقة البحث الجيوطبيعية التابعة لكلية العلوم والتقنيات – الرشيدية، وبدعم من برنامج الأمم المتحدة للإنماء PNUD حيث يهدف المشروع للمساهمة في حماية الواحات بالمغرب والمحافظة عليها عن طريق تنظيم ورشات تحسيسية حول مخاطر التغيرات المناخية لفائدة الساكنة المحلية.

عن Azziz_Bakouch

عزيز باكوش 2. مكلف بالإعلام والاتصال بالأكاديمية الجهوية للتربيةوالتكوين بجهة فاس بولمان 3. كاتب مهتم بشؤون الإعلام في مختلف تجلياته 4. مراسل معتمد لجريدة الاتحاد الاشتراكي المغربية 5. مدير موقع فاس اليوم الالكتروني fes-today. com

شاهد أيضاً

بالمركز الجهوي للتكوينات والملتقيات بفاس: اجتماع موسع في شأن تتبع وإعداد مشاريع البناءات المدرسية بجهة فاس مكناس الث

  عزيز باكوش **        بهدف الوقوف على مستوى تقدم مشاريع البناءات التابعة للمديريات الإقليمية …