الرئيسية - أخبار - المهرجان الوطني لسينما المقهى – من 09 إلى 11 نونبر 2017

المهرجان الوطني لسينما المقهى – من 09 إلى 11 نونبر 2017

في دورته الثانية بتازة :

اختتمت بمدينة تازة فعاليات الدورة الثانية للمهرجان الوطني لسينما المقهى المنظم من قبل جمعية مهرجان سينما المقهى بتازة تحت شعار سينما المقهى نافدة على الثقافة الإفريقية” تحت إشراف المديرية الإقليمية لوزارة الثقافة والاتصال بتازة، وشراكة مع جمعية اللواء المسرحي، وبتعاون مع عمالة إقليم تازة، والمجلسين الجماعي والإقليمي لتازة، وفعاليات من المجتمع المدني.

الدورة تميزت بمشاركة 16 فيلما في المسابقة الرسمية للفيلم القصير المحترف والهاوي، إضافة إلى ستة عروض خارج المسابقة، والفيلم المطول فداء للمخرج إدريس اشويكة بمسرح تازة.

افتتحت الدورة بعرض شريط قصير لقسم المسيرة شارك فيه نخبة من الفنانين المغاربة، ثم شريط سينمائي قصير بعنوان “بقاي تما” لمخرجه عزيز زروقي رئيس المهرجان.

كما عرفت الدورة تنظيم ماستركلاس تحت عنوان” السينما والمشترك الإنساني” أطره الناقد والباحث في الجماليات الدكتور عبد السلام دخان بخشبة مسرح تازة، في جو غلب عليه طابع المناقشة وهي بادرة قل نوعها في مثل هذه التظاهرات، وأعقبتها مناقشة الفيلم المطول “فداء” مع مخرجه إدريس اشويكة، حيث أجاب على مختلف التساؤلات والتوضيحات التي تهم كل مكونات العمل الفني الذي تتمحور أحداثه حول حقبة الاستعمار الفرنسي والمقاومة المغربية.

وعلى غرار كل التظاهرات السينمائية، تم تنظيم ورشتين في كتابة السيناريو والمؤثرات الخاصة، أطرهما على التوالي كل من السيناريست محمد حتيجي والأستاذ كمال الطيبي مدير معهد خاص في مهن السمعي البصري والصحافة بوجدة، تميزت بحضور المشاركين وبعض أعضاء اللجنة التحكيمية والطلبة المهتمون بالحقل السينمائي والفنون بصفة عامة.

أما حفل الاختتام الذي تم تنظيمه ببهو فندق أمين زوال يوم السبت 11 نونبر في جو يطبعه التشويق، تميز بتلاوة تقرير لجنة التحكيم المشكلة من السيد عبد العالي السيباري رئيسا، المخرج ادريس اشويكة، الممثلة الشابة سناء بحاج والممثل الحسن سرحاني. تقرير اللجنة تطرق إلى مقاييس تقييم الأعمال الفنية المعروضة في المسابقة الرسمية للفيلم القصير، حيث اعتمدت اللجنة على ما يلي:

  • مقياس الحرفية في التعامل مع تقنيات اللغة السينمائية وجماليتها.
  • مطابقة الأسلوب الفني السينمائي مع التوجه الفكري والجمالي للفيلم.
  • تناغم العناصر المكونة للغة السينمائية وانسجامها.
  • البعد الفرجوي في الفيلم ومستواه الجمالي.
  • تفاعل الجمهور مع الفيلم ومدى تأثيره.

كما ثمنت اللجنة كل المجهودات التي بذلتها جمعية مهرجان سينما المقهى بتعاون مع شركائها بهدف الرقي بهذا المهرجان وتطويره، لجعله قيمة مضافة في سجل السينما المغربية، وأشادت بتخصيص حيز مهم في برنامج المهرجان لسينما الهواة بالموازاة مع المحترفين وذلك لخلق فرصة التلاقي وتبادل الخبرات بينهم .

وقد أسفرت مداولات لجنة التحكيم على النتائج التالية:

صنف المحترفين

  • جائزة الأمل في التشخيص: الطفلة  نهيلة مصباح عن فيلم  “النفس الأخير”.
  • جائزة التشخيص ذكور: محمد الشباني عن فيلم ” ميساج”
  • جائزة السيناريو من نصيب عبد الحفيظ عيساوي عن لفيلم “النفس الأخير”
  • جائزة الإخراج لعبد الاله زيراط عن فيلم “ازمة”
  • جائزة المهرجان لفيلم  MOHAMED LE PRENOMللمخرجة مليكة الزايري.
  • صنف الهواة

– جائزة الامل في الاخراج فيلم ” انكسار” الحسين بوصابر

– جائزة التشخيص ذكور مناصفة بين رشيد العماري في فيلم “فحم ودم” وسعيد بنيحي في فيلم ” السجين”

– جائزة التشخيص إناث الطفلة :إيمان إدهموشن عن فيلم “عروس القصب”.

  • جائزة السيناريو لمحمد اهزاوي عن فيلم “السجين”.
  • جائزة الاخراج لزهير الجيلالي عن فيلم “طيور لن تغرد”.
  • جائزة المهرجان لفيلم السجين لمحمد اهزاوي.

واختتمت فعاليات المهرجان بأمسية تضمنت مشاهدة مباراة المنتخب المغربي ثم جلسة نقاش حول الدورة الثانية من المهرجان تبادل فيها المشاركون والضيوف وأعضاء لجنة التحكيم والمنظمون آراءهم وارتساماتهم واقتراحاتهم لتطوير الفكرة التي استحسنها الجميع.

عزيز باها

عن Azziz_Bakouch

عزيز باكوش
2. مكلف بالإعلام والاتصال بالأكاديمية الجهوية للتربيةوالتكوين بجهة فاس بولمان
3. كاتب مهتم بشؤون الإعلام في مختلف تجلياته
4. مراسل معتمد لجريدة الاتحاد الاشتراكي المغربية
5. مدير موقع فاس اليوم الالكتروني fes-today. com

شاهد أيضاً

الرابطة المغربية لحماية المال العام و الدفاع عن حقوق المواطن في بلاغ تضامني

                              …