الرئيسية - أخبار - تنزيل وتوطين المنهاج الجديد للتربية الإسلامية في المدرسة الابتدائية العمومية محور يوم دراسي بمديرية مولا يعقوب

تنزيل وتوطين المنهاج الجديد للتربية الإسلامية في المدرسة الابتدائية العمومية محور يوم دراسي بمديرية مولا يعقوب

 

عبد العزيز قريش ==

في إطار تنزيل وتوطين المنهاج الجديد للتربية الإسلامية في المدرسة الابتدائية العمومية، نظمت المديرية الإقليمية بمولاي يعقوب من خلال مصلحة تأطير المؤسسات التعليمية والتوجيه يوما دراسيا من تأطير المفتشين التربويين: يوسف المعاني وعبد العزيز قريش بالقاعة الكبرى بمقر المديرية يوم الأربعاء 12 أكتوبر 2016، حضره ممثلو المؤسسات التعليمية بالمديرية، حيث افتتح اليوم الدراسي المفتش kerrichالأستاذ يوسف المعاني بكلمة ترحيبية، ثم ذكر الحضور ببرنامج اليوم الدراسي الذي تكون من مداخلتين وفسحة للمناقشة. فقد ضمت المداخلة الأولى للمفتش التربوي يوسف المعاني المفاصل التالية:

ـ تعريف بالتربية الإسلامية؛

ـ مقاصد التربية الإسلامية بالتعليم الابتدائي؛

ـ القيم المركزية الناظمة لمنهاج التربية الإسلامية بالتعليم الابتدائي؛

ـ الأهداف العامة للتربية الإسلامية بالتعليم الابتدائي؛

ـ المداخل الرئيسة لبناء منهاج التربية الإسلامية بالتعليم الابتدائي؛

ـ المبادئ الموجهة لبرنامج مادة التربية الإسلامية بالتعليم الابتدائي؛

ـ التنظيم البيداغوجي العام لمادة التربية الإسلامية؛

ـ مداخل البرنامج الدراسي للتربية الإسلامية: الأهداف والتوجيهات؛

ـ الكفايات الخاصة بالتربية الإسلامية في التعليم الابتدائي؛

ـ مفردات البرنامج الدراسي؛

وتناول تفصيلاتها بالشرح والتوضيح ضمن التركيز على أن التربية الإسلامية بمفهومها المدرسي التعليمي تستهدف تنشئة الفرد وبناء شخصيته بأبعادها المختلفة الروحية والبدنية، وإعدادها إعداد شاملا ومتكاملا، وذلك استنادا إلى:

المبدأ: ضرورة الاستجابة للحاجات الدينية الحقيقية.

الغاية: اكتساب القيم الأساسية للدين المتمركزة حول قيمة “التوحيد”.

المداخل: “التزكية” و”الاقتداء” و”الاستجابة” و”القسط” و”الحكمة”.

وفي إطار مقاصدها التي تتحدد هنا بأربعة مقاصد: المقصد الوجودي، والمقصد  الكوني، والمقصد الحقوقي، والمقصد الجودي، التي تنتظمها القيم المركزية المتحورة حول التوحيد القائم على مجموعة قيم أساسية هي: المحبة والحرية والاستقامة والاحسان، ويحملها على مداخل خمسة هي: “التزكية” و”الاقتداء” و”الاستجابة” و”القسط” و”الحكمة”، لتتبلور في أنشطة تعليمية تعلمية، تجيلها مفردات البرامج الدراسية بالتفصيل تحت سقف رزنامة زمنية سنوية، يتشرب منها المتعلم كفاياتها الست، بما يسمح بالتقويم والتغذية الراجعة. وقد قدم تخطيطا بأسس منهاج التربية الإسلامية تجلى في:

وأما في مداخلته التي أضاء فيها المفتش التربوي عبد العزيز قريش بعض القضايا الإشكالية الإبستيمية والديداكتيكية، التي يمكن أن تعترض هيئة التدريس من حيث بعض المفاهيم التي قد تلتبس على المتعلم/ة من قبيل التزكية لبوسا للقرآن الكريم أو تساويه عند المتعلم أو إحلالا محله؟! من حيث يظن المتعلم/ة أن التزكية حلت محل القرآن الكريم والعقيدة الإسلامية … وهكذا. فقد أرشدهم إلى وجوب تعريف المتعلم كل مدخل على حدة مع مراعاة المراحل النمائية للمتعلم بكل تجلياتها خاصة ما تعلق بالمتعلم المغربي، والحرص على التبسيط بالمعرفة الحسية في المستويات الدنيا من التعليم الابتدائي. في ظل هذا الانتقال من النظرية الموسوعية إلى المقاربة بالكفايات ذكر ببعض أدبيات هذه المقاربة كالاشتغال بالوضعيات المتنوعة فضلا عن استثمار الكتاب المدرسي للمتعلم في هندسة الدرس المدرسي للتربية الإسلامية. ونبه إلى أنه مع جدة الطرح الهندسي البيداغوجي الجديد للتربية الإسلامية لابد أن تعترض هيئة التدريس بمعية التلميذات والتلاميذ تحديات وإكراهات في التنزيل. ذلك أن عمق المدخل هو كفاية ممتدة تبنى عبر الحياة كلها وفي مختلف المواد الدراسية بما فيها التربية الإسلامية. أليس البحث العلمي في مجال الرياضيات والعلوم يؤدي إلى التزكية؟ أليس العلم مدخل للتزكية؟ أليس القيم الإسلامية والوطنية والعالمية المضمن في المتن التعليمي اللغوي العربي بابا للتزكية … كما قدم في مداخلته تحليلا للكفاية حيث حدد فيها: الكفاية؛ والقدرة؛ ومواصفات الكفاية؛ ومجال تطبيق الكفاية؛ والموارد؛ والمهارات فضلا عن مقاربة الكفاية الخاصة للتربية الإسلامية بالمستوى الأول ابتدائي مع إطلاع المشاركين على كفايات باقي المستويات التعليمية الأخرى.

وأما في محطة المناقشة؛ فقد أثار منهاج التربية الإسلامية للمدرسة الابتدائية مجموعة من الأسئلة والتدخلات الإضافية النوعية، التي أضاءت عن جوانب في المادة من منطلق التجربة والخبرة كعدم مناسبة بعض السور مع متعلم العالم القروي، والاكتظاظ، وتناقض العالم الخارجي مع المؤسسة التعليمية خاصة في مجال القيم. ما استدعى بعض الشروحات والتوضيحات. وقد طرحت المناقشة مسألة جداول الحصص وصعوبة تكييفها مع الغلاف الزمني لحصص التربية الإسلامية وتأخر صدور الكتاب المدرسي الذي يغيب عنه كتاب المستوى الأول. فجاءت ردود المفتشين التربويين لتوضح للمشاركين دورهم في تكييف جدول الحصص مع هذا المعطى الجديد، والاتصال بالإدارة التربوية لتزويد المؤسسة بالكتب المدرسية للتربية الإسلامية في إطار التعاقد الجاري به العمل في إطار الهبة الملكية مليون محفظة. وأن الكتب المدرسية موجودة الآن في السوق، وهي مصادق عليها من قبل الوزارة. ونبها إلى عدم تبني كتب غير مصادق عليها من قبل الوزارة، وأن طالبها يتحمل المسؤولية فيها كاملة … وقد مر اليوم الدراسي في جود يسوده الرأي والرأي الآخر ما أضفى عليه التجلية المعرفية والديداكتيكية والبيداغوجية للملتبس في منهاج التربية الإسلامية الجديد.

عن Azziz_Bakouch

عزيز باكوش 2. مكلف بالإعلام والاتصال بالأكاديمية الجهوية للتربيةوالتكوين بجهة فاس بولمان 3. كاتب مهتم بشؤون الإعلام في مختلف تجلياته 4. مراسل معتمد لجريدة الاتحاد الاشتراكي المغربية 5. مدير موقع فاس اليوم الالكتروني fes-today. com

شاهد أيضاً

بالمركز الجهوي للتكوينات والملتقيات بفاس: اجتماع موسع في شأن تتبع وإعداد مشاريع البناءات المدرسية بجهة فاس مكناس الث

  عزيز باكوش **        بهدف الوقوف على مستوى تقدم مشاريع البناءات التابعة للمديريات الإقليمية …