الرئيسية - أخبار - لائحة الخمسة الأوائل من النيابات الأربع لجهة فاس بولمان : باكالوريا 2012

لائحة الخمسة الأوائل من النيابات الأربع لجهة فاس بولمان : باكالوريا 2012

نيابة فاس :

     منال أحلال            مسلك العلوم الفيزيائية         مؤسسة أم ايمن          المعدل           19.01              الرتبة الأولى

سلمى لمسياح            مسلك العلوم الفيزيائية         مؤسسة أم ايمن          المعدل           18.77              الرتبة الثانية

سارة سعايدي            مسلك العلوم الفيزيائية         مؤسسة الجبر            المعدل            18.60            الرتبة الثالثة

 

نيابة مولاي يعقوب :

محمد شركي                     مسلك علوم الحياة والأرض      المستقبل                  المعدل      14                الرتبة الأولى

فاطمة الزهراء العلوي         مسلك العلوم الإنسانية       أحمد زكي العلوي            المعدل     13.9               الرتبة الثانية

زكريا بلمقدم                    مسلك علوم الحياة والأرض    أحمد زكي العلو           المعدل      13.8              الرتبة الثالثة 

 

نيابة صفرو:

 

عمر الزهراوي                  مسلك العلوم الرياضية  – ب –  مؤسسة الياسمين                       18.7   الرتبة الأولى

هجر دادي                        مسلك العلوم الرياضية – ب- مؤسسة الياسمين                          18.7  الرتبة  الثانية

ياسين فلوس                    مسلك العلوم الرياضية – ب   مؤسسة الياسمين                     18.6    الرتبة الثالثة 

نيابة بولمان :

 

أمينة تللوزت                  مسلك العلوم الفيزيائية                    أبو بكر الرازي                   18.2    الرتبة الأولى 

مونيا أكرونا                   مسلك العلوم الفيزيائية                   ميسور المختلطة                  17.4          الرتبة الثانية 

إلهام أمسغرو                 مسلك الاعلوم الفيزيائية                 ميسور المختلطة                 16.8       الرتبة الثالثة 

عن Azziz_Bakouch

عزيز باكوش 2. مكلف بالإعلام والاتصال بالأكاديمية الجهوية للتربيةوالتكوين بجهة فاس بولمان 3. كاتب مهتم بشؤون الإعلام في مختلف تجلياته 4. مراسل معتمد لجريدة الاتحاد الاشتراكي المغربية 5. مدير موقع فاس اليوم الالكتروني fes-today. com

شاهد أيضاً

Meknes / Tourisme3 ème FITAM : a la recherche d’une destination touristique à part entière

Meknes / Tourisme 3 ème FITAM : a la recherche d’une destination touristique à part …

تعليق واحد

  1. العزاوي بوشتى

    السيد باكوش السلام عليك ورحمة الله.
    كلمة الحق لابد أن نقولها، ولو كان السيف فوق أعناقنا، فالارقام التي أعلنت عنها أكادمية مدينة فاس، والمعدلات الخيالية التي حصل عليها هؤلاء التلاميذ،هو استمرار للفساد التربوي الذي يعرفه قطاع التعليم في بلادنا، ونموذج صارخ لمدى الاستهتار الذي لازالت بعض الجهات تمارسه.
    ففي إحدى الثانويات بمدينة فاس، والتي تعتبر نموذجا للفساد الدراسي والتلاعب بنتائج الامتحانات وخلق المفاجئات الغريبة التي لاتخطر على أحد،
    لازالت في هذه المؤسسة أقسام خاصة لابناء الاساتذة المحظوظين، وككل سنة تعرف المؤسسة حراكا هادئا لايحس به إلا المستفيدون وأبناء عائلاتهم الذين يوضعون يوم الامتحان داخل قاعات خاصة، لها حلااس خاصون، وتكون الاجابة على أسئلة الامتحان مهيأة من طرف أساتذة تطوعوا من أجل إنجاز هذه المهمة النبيلة،
    من حظنا ومن حظ أبنائنا نحن رجال التعليم البعيدين عن مجرى الاحداث التي تقع أننا لازلنا نؤمن بمبدأ تكافؤ الفرص بين أبناء الشعب المغربي، وأن لأبنائنا نفس الحظ الذي لدى الآخرين، لذلك أعتقد أن النقط المحصل عليها في الباكلوريا تعتبر ضربا من الخيال لايمكن تصديقه من طرف أحد، فالمؤسسات العليا التي يلج لها هؤلاء لايستطيع أغلبهم مسايرة الدراسة فيها، معللين ذلك بأسباب واهية، واسأل عن طالب يتابع دراسته في جامعة محمد بن عبدالله، التلميذ حصل على معدل وصل إلى 17.5 شعبة العلوم الرياضية ،وطبل له المطبلون وزغرد المزغردون، وأذيع إسمه في الاذاعة والتلفزة ونشر عبر الجرائد الوطنية بأنه يمثل تلميذا استثنائيا في زمانه، لكنه فضل في الأخير التسجيل في كلية الآداب، شعبة الدراسات الاسلامية، التي لم يستطع أيضا متابعة دراسته فيها، وهذا أمر يجب على المسؤولين الانتباه إليه، أن معدل المراقبة المستمرة الذي يتجاوز أصحابه الذكائ الانساني والذي يصل إلى 19.99 لتلميذ يخطأ في كتابة إسمه العائلي، هو كارثة، أما هذه النتائج التي نشرتها الأكاديمية بفخر واعتزاز، فلاأعتقد أنها ستخدم مصلحة التربية والتكوين في بلادنا سواء اليوم أو غدا.
    منال أحلال* مسلك العلوم الفيزيائية *مؤسسة أم ايمن *المعدل 19.01 * واحتلت الرتبة الأولى، فتابعوا أرجوكم المسيرة الدراسية لهذه الطالبة المعجزة، ولاتنسيكم أحداث المستقبل فهذا من أجل الوطن.